الوزارة تطلق لعبة ايكوتشامب
أنجزت وزارة البيئة ضمن خطتها الوطنية التوعوية اللعبة الرقية التفاعلية (ايكوتشامب) الرامية الى رفع الوعي البيئي لدى جميع  شرائح المجتمع وتحديدا ا-الفئة العمرية من (6-18) عاما. تحت شعار 
" كن البطل ايكوتشامب ... إحمي بيئتك واكسب " على الرابط  :-
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.insalat.ecochamp
     وقال المستشار الاعلامي لوزارة البيئة عيسى الشبول أن هذه اللعبة تندرج في سياق الحملة الوطنية للتوعية والتثقيف البيئي الجاري العمل على تنفيذها منذ عام والمستمرة حتى عام 2018.  بهدف إيجاد أوسع مشاركة على المستوى الوطني للإهتمام بالبيئة بإعتبارها واحدة من أهم التحديات التي تواجه عالمنا اليوم للوصول الى بيئة نظيفة وخالية من التلوث .
     وأضاف الشبول في تصريح صحفي اليوم أن هذا النشاط الذي يعتبر الأول من نوعه، يهدف الى إيصال رسالة توضح آلية التعامل مع النفايات في مختلف أشكالها وأنواعها ، وضمان وضعها في الأماكن المخصصة لذلك هذا الى جانب الحث على فرز النفايات المنزلية من المصدر . 
     وقال الشبول أن التعامل مع النفايات المنزلية لا تقتصر على عمال الوطن فقط... بل هي مسؤولية تشاركية تقع على عاتق جميع أفراد المجتمع دون استثناء للوصول الى مصاف الدول المتقدمة من حيث 
" ان نظافة الوطن هي مسؤولية كل مواطن "
     وقال :- أن الوزارة تأمل أن تكون هذه اللعبة التوعوية  بمثابة اللبنة الأولى لترسيخ مفهوم وضع النفايات في الإماكن المخصصة لها وكذلك ترسيخ فكرة فرز النفايات المنزلية ومفهوم إعادة التدوير وإعادة والإستخدام .
     ولضمان الوصول الى الهدف المرجو من اللعبة الرقمية التفاعلية بادرت وزارة البيئة الى تحديد جوائز للفائزين بالوصول الى المستوى الأخير للعبة ضمن مدة زمنية محددة ، بحيث يحصل الفائزين الأوائل على جوائز نقيدية تتراوح ببن  (250-1000) دينار، هذا بالإضافة الى جوائز أخرى كالدروع وفتح حسابات بنكية للفائزين بقيمة (50) دينار.

مكتب المستشار الاعلامي / وزارة البيئة