البيئة" الاكثر انجازا في العام الاول من حكومة الملقي























وزارة البيئة، الاصغر حجما وميزانية والاحدث نسبيا الا انها كانت لهذا العام استثنائيا الاكبر انجازا.

خلال استعراض تقرير اعمال الحكومة خلال عام مضى، يستوقف المطلع التقدم والانجاز غير المسبوق لوزارة هي الاصغر عمرا وحجما ومخصصات.

استطاعت وزارة البيئة انجاز العديد من المشاريع الريادية بدءا من مشاريع الطاقة المتجددة وادارة النفايات الخطرة والمحطة الخاصة بمعالجة المياه العادمة الصناعية في منطقة الحلابات ، وتوجت انجازها بإطلاق اكبر حملة للتوعية والاعلام البيئي على مستوى المملكة وهي مستمرة لمدة عامين، والتي عدت ايضا سابقة في تاريخ الوزارة منذ تأسيسها عام 2003.

واستطاعت الوزارة خلال عام 2017 ان تصدر قانونا عصريا لحماية البيئة رقم 6 لعام 2017 والعديد من الانظمة اهمها ايجاد نظام استيراد وتداول البلاستيك.

ويشار الى ان عدد الوزراء خلال 14 عاما من عمر الوزارة 10وزراء تعاقبوا على ادارة الملف البيئي، واجمالي الكادر في الوزارة ومشاريعها هو 207 موظفين وبموازنة سنوية تبلغ 5،5 مليون دينار.

وذكر التقرير الذي رفعه رئيس الوزراء الى جلالة الملك حول انجازات وزارة البيئة ما يلي:

وفي قطاع البيئة، بدأت الحكومة بإعادة تأهيل المناطق المتدهورة بيئيّاً، من خلال إنشاء محطّة لمعالجة المياه العادمة الصناعيّة في منطقة الحلابات، وتنفيذ أعمال البنية التحتيّة لإعادة تأهيل مكبّ النفايات الخطرة في سواقة، ووضع آلية للتعامل مع النفايات الطبيّة على المستوى الوطني وفقاً للمعايير الدوليّة، وتنفيذ الحملة الوطنيّة التوعويّة المتكاملة للحدّ من الإلقاء العشوائي للنفايات، وتحويل (17) منشأة مخالفة إلى القضاء بموجب أحكام قانون حماية البيئة الجديد.

كما تم اطلاق الخطة الوطنية للنمو الاخضر كخارطة طريق لتشجيع الاستثمار في القطاعات المستهدفة، والتخلُّص من حوالي (70%) من المواد الضّارة بطبقة الأوزون، والبدء بتنفيذ المرحلة الثانية للتخلُّص منها بمنح قيمتها (5.668) مليون دينار أردني، وتنفيذ مشاريع في مجال التكييف والتبريد بالطاقة الشمسيّة، والبدء بإنشاء ما يقارب (23) حفيرة بسعة تقارب (2.3) مليون م3، و(7) آبار ارتوازية في البادية الأردنيّة، وتمويل مشروع تعلية سدّ الوالة مقابل زراعة محاصيل علفّية على مساحة (16) الف دونم.

وبدأت الحكومة كذلك بتنفيذ عدّة مشاريع في مجال التغير المناخي بمنح قيمتها (8.368) مليون دينار، وكذلك تم إصدار تعليمات التتبُّع الإلكتروني للمركبات الناقلة للمياه العادمة والزيوت المعدنية العادمة والنفايات الخطرة لسنة 2017م، ووضع مسوّدة اتفاقيّة بهذا الخصوص للحدّ من الطرح العشوائي لها، بالإضافة إلى إصدار نظام تصنيع واستيراد وتداول الأكياس البلاستيكيّة القابلة للتحلّل رقم (45) لسنة 2017، وإعداد مسوّدة القانون الإطاري لإدارة النفايات، ومسوّدة لتعديل عدد من التشريعات البيئية الرامية إلى الحفاظ على البيئة وتشجيع الاستثمار المستدام.​