«صرخة وطن».. حملة نظافة وطنية تطلقها «البيئة»
صحيفة السبيل- تاريخ 8/4/2017

تطلق وزارة البيئة اليوم السبت حملة وطنية للنظافة في جميع أنحاء المملكة، بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات الرسمية المعنية في هذا المجال تحت شعار "صرخة وطن.. بيئتنا حياتنا"؛ وذلك بمشاركة الجمعيات البيئية والمواطنين.

الناطق الإعلامي باسم الوزارة عيسى الشبول قال لـ"السبيل" إن هذه الحملة تغطي مناطق المملكة كافة، كونها تمتد من شمالها إلى جنوبها، مشيراً إلى أن انطلاق حملة النظافة الوطنية سيكون من غابات دبين في محافظة جرش، وعلى طول امتداد أنحاء الوطن.


وأضاف أن الهدف من تنظيم هذه الفعالية الوطنية التأكيد على أهمية الحفاظ على البيئة من خلال الحدّ من الإلقاء العشوائي للنفايات في أماكن التنزه والغابات والحدائق.


وتنطلق فعاليات الحملة صباح اليوم بمشاركة وزارات الداخلية، والشؤون البلدية والزراعة، والأشغال العامة والإسكان، والصحة، والسياحة، وأمانة عمان الكبرى، ومؤسسات المجتمع المدني والأندية الرياضية والجمعيات البيئية والتعاونية في محافظات كافة.


وأطلقت وزارة البيئة حملة توعوية العام الماضي ضمن الحملة الوطنية للحفاظ على البيئة؛ وذلك للحد من الإلقاء العشوائي للنفايات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


ويعتبر الإلقاء العشوائي للنفايات في المتنزهات والغايات وبعض الأماكن العامة والطرقات، ظاهرة سلبية، قديمة جديدة، ما تزال قائمة وتؤرق المجتمع؛ نظراً لآثارها الضارة بالبيئة والصحة على حدّ سواء.
وكان وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط قال إن هذه الحملة التي أقرها مجلس الوزراء مؤخراً تتميز بشموليتها؛ كونها تغطي جميع محافظات المملكة تحت شعار "صرخة وطن...بيئتنا حياتنا"، مؤكداً في الوقت ذاته أن الإعلام بكافة وسائله شريك أساسي في مواكبة مجريات الحملة وتغطية فعالياتها.


وأوضح أن هذه الحملة غير المسبوقة حجماً وتنظيماً تهدف إلى إيصال رسالة تتمثل بتكريس مفهوم بأن الوطن هو بيتك، فضلاً عن العمل على التخلص من حالة اللامبالاة السائدة والدخيلة تجاه نظافة المكان وصولاً إلى جعل المواطن والمواطنة رقيب على كل من تسول له نفسه الإساءة الى المكان العام كالغابات والمتنزهات والحدائق والجامعات والمدارس والأسواق والشوارع.


ويعاقب القانون على إلقاء النفايات بشكل عشوائي في الأماكن العامة، إذ تصل العقوبة إلى حد الحبس والمخالفة المالية بحق المخالفين، لا سيما وأن المادة (31) من قانون السير لسنة 2008 تنص على "الحبس مدة لا تقل عن أسبوع ولا تزيد على شهر أو بغرامة لا تقل عن 50 ديناراً، ولا تزيد على 100 دينار، لكل من قام بطرح أو سكب حمولات المركبات كالحجارة والأتربة والنفايات والمواد السائلة أو أي مواد أخرى على الطريق، ويتحمل المسبب كلفة إزالة هذه المواد".


يشار إلى أن أماكن التنزه والغابات العامة في مختلف مناطق المملكة تشكو من انتشار ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات، وخاصة أيام العطل في نهاية الأسبوع خلال فصلي الربيع والصيف، مما يتسبب بمشاكل بيئية تلحق الضرر بالنظام البيئي والتنوع الحيوي، فضلاً عن الكلف العالية التي تترتب على إزالة هذه الأضرار لاحقاً. ​