جولة لوزير البيئة في مصانع الورق والأكياس البلاستيكية (منطقة ماركا)
أكد وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط مضي الوزارة بالتوجه لإستخدام الأكياس الورقية وكذلك البلاستيكية القابلة للتحلل لتكون بديلا لللأكياس البلاستيكية المتداولة. وفق خطة أعدتها وزارة البيئة للتخلص التدريجي منها. وذلك نظرا للأضرار التي تلحقها بالبيئة والصحة العامة وتحديدا الثروة الحيوانية .

وقال الدكتور الخياط خلال جولة رافقه بها أمين عام وزارة البيئة المهندس أحمد القطارنة والمستشار الإعلامي عيسى الشبول الى مصانع الأكياس الورقية والبلاستيكية القابلة للتحلل في منطقة ماركا بعمان: أنه من غير المقبول أن تستخدم الأكياس البلاستيكية المتداولة خاصة إذا ما علمنا أن دولا كثيرة تخلصت منها وأستبدلتها بأكياس صديقة للبيئة .

وأضاف الخياط أن الوزارة أعدت نظاما خاصا للأكياس البلاستيكية يحدد آلية التعامل مع هذا المنتج وفق مواصفات تؤمن الأشتراطات البيئية والصحية . ويضع حدا للعشوائية السائدة في قطاع صناعة الأكياس بمختلف أنواعها .

وبموازاة ذلك شرعت الوزارة منذ ثلاثة أشهر بإطلاق حملة توعوية تستمر لمدة عامين في مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروؤة ووسائل التواصل الإجتماعي للحث على إستخدام الأكياس الورقية والأكياس القابلة للتحلل والحد من الإلقاء العشوائي للنفايات .

مؤكدا أن هذا التوجه يستلزم تعاون وشراكة حقيقية بين أطراف العلاقة من حكومة ومصنعين ومستهلكين . الأمر الذي تسعى الوزارة الى تحقيقه لضمان الوصول إلى أفضل النتائج وبأسرع وقت ممكن . داعيا كافة الهيئات والمؤسسات والمواطنين الى دعم وتبني هذا التوجه الرامي للحد من إستخدام الأكياس البلاستيكية المتداولة وبيان مضارها على الصحة والبيئة .

وأكد حرص الوزارة على تشجيع الصناعات المتصالحة مع البيئة، وخاصة تلك التي تتعلق بالغذاء والدواء وتحافظ على صحة وسلامة الانسان وتؤمن الإشتراطات البيئية.

واطلع وزير البيئة خلال الجولة على منتجات هذه المصانع التي تلبي إحتياجات السوق ضمن المواصفات العالمية.​