تحت شعار "صرخة وطن.. بيئتنا حياتنا" وزارة البيئة تطلق أضخم حملة للنظافة في المملكة
تحت شعار "صرخة وطن.. بيئتنا حياتنا"

وزارة البيئة تطلق أضخم حملة للنظافة في المملكة

جريدة الرأي- تاريخ:8/4/2017

اطلقت وزارة البيئة يوم السبت الموافق 8/4/2017 في مختلف محافظات المملكة، الحملة الوطنية للنظافة بالتعاون مع المؤسسات الرسمية والأهلية تحت شعار "صرخة وطن بيئتنا حياتنا" ضمن حملة "كل الأردن بيتك" التي تهدف للحفاظ على نظافة البيئة والأحراج والثروات جميعها التي تحافظ على التوازن البيئي في الأردن.

وتأتي الحملة الوطنية التي انطلقت عند الساعة العاشرة من صباح اليوم في 18 موقعا رئيسيا حددتها وزارة البيئة سابقا، ضمن انشطة الوزارة الميدانية للحد من الإلقاء العشوائي للنفايات وتوعية الأفراد بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة والثروات الموجودة في المملكة.

وقال وزير البيئة ياسين الخياط في مؤتمر صحفي قبيل انطلاق الحملة في محمية غابات دبين بمشاركة المئات من ابناء المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني، إن هذه الحملة التي أقرها مجلس الوزراء مؤخرا تتميز بشموليتها حيث تغطي جميع محافظات المملكة تحت شعار " صرخة وطن بيئتنا حياتنا".

واوضح أن الإعلام بكافة وسائله هو شريك أساسي في مواكبة مجريات الحملة والدعوة الى المشاركة فيها وتغطية فعالياتها، مشيرا إلى أن هذه الحملة غير المسبوقة تهدف الى إيصال رسالة مدوية تتمثل بتكريس مفهوم "الوطن على أنه بيتك، والتخلص من حالة اللامبالاة السائدة والدخيلة تجاه نظافة المكان والوصول الى جعل (المواطن/المواطنة) رقيب على كل من تسوّل له نفسه الإساءة الى المكان العام".

وقال إن الوزارة أطلقت هذه الحملة التوعوية التي تستمر لمدة عامين على انشطة ميدانية مختلفة بهدف إيصال الرسالة البيئية الى كافة شرائح المجتمع وترسيخ منظومة القيم والسلوك الصحيح المتفق مع موروثنا الحضاري في التعامل مع البيئة على أنها مكون أساسي للنهضة والتطور ومؤشر على تقدم ورفاه الشعوب.

واكد الخياط ، أننا نسعى إلى التوسع إلى إدخال البعد البيئي في خطط التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية بالشكل الذي يحقق أوسع مشاركة بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني في الحفاظ على البيئة والمقدرات الوطنية من التلوث والاستنزاف.

وشارك في الحملة في محمية غابات دبين المئات من ابناء المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني وعدد من نجوم الفن.

وفي معان، نفذت الحملة فعالياتها في قصر الملك عبدالله المؤسس ومتنزه الملك عبدالله الثاني السياحي وعدد من المواقع الترفيهية العامة التي يرتادها المواطنون إلى جانب مواقع عديدة في قرية بيضا بلواء البترا.

وقال مساعد محافظ معان احمد الرفوع لوكالة الانباء الاردنية (بترا) خلال إطلاق الحملة في معان والبترا إن الحملة تهدف إلى تعزيز قيم الانتماء للبيئة والمكان وتحفيز المواطنين على الاهتمام بنظافة البيئة في مختلف مواقعهم.

وبين رئيس لجنة بلدية معان الكبرى المهندس أحمد النوافلة، أن البلدية تعمل على تطوير وتحديث خدماتها الموجهة نحو البيئة والسلامة العامة من أجل توفير بيئة صحية سليمة وخالية من الملوثات البيئية والبصرية إلى جانب تشبيك البلدية مع مختلف القطاعات لخدمة البيئة العامة وتجميلها.

وقال مدير مديرية البيئة في لواء البترا المهندس أحمد المبيضيين، ان الحملة تم تنفيذها في قرية البيضا وبرعاية متصرف اللواء بدر أبو تايه وبالتعاون مع مفوضية البترا وعدد من المؤسسات الرسمية والأهلية والجمعيات البيئية بهدف رفع الوعي لدى أفراد المجتمع بضرورة الحفاظ على البيئة والتعرف على مخاطر التلوث، وترسيخ قيم النظافة العامة والانتماء للبيئة.

وفي الزرقاء والرصيفة والظليل اشتملت الحملة على دهان الاطاريف وتنظيف والشوارع.
وقال محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران، ان الحملة ترمي الى تعزيز العمل التشاركي بين ابناء الوطن كافة من جهة ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات ولجان تحسين المخيمات والشركات الرائدة بالمجتمع حيث يعتبر العنصر البيئي أساس رقي الشعوب وتعزيز ثقافتها.

من جانبه أشار مدير بيئة الزرقاء المهندس حيدر الربابعة، الى ان هذه الحملة تأتي انسجاما مع الاستراتيجية الوطنية لوزارة البيئة، مشيرا الى اهداف الحملة المتمثلة بوضع خطط تنفيذية وايصال التوعية البيئية لكافة المواطنين، وتعريف المواطنين بخطورة التخلص من النفايات بطرق عشوائية.

وأشار نائب مدير شرطة الزرقاء العقيد ابراهيم الخرابشة الى دور الأجهزة الأمنية في تنظيم انطلاق الحملة التي تشارك فيها الشرطة المجتمعية بالمجالس المحلية، لافتا الى المخالفات التي تقوم بها ادارة السير حيال السلوكيات السلبية مثل رمي النفايات من المركبات.

بدورها أوضحت مديرة مكتب البيئة بمنطقة الظليل انعام جودة، ان الحملة شملت المنطقة امام مديرية قضاء الظليل وحتى محيط مجمع الظليل الصناعي بمسافة نحو 3 كيلومترات ، ومن مثلث الدهيثم بالحلابات وحتى مدرسة قصر الحلابات الغربي، اضافة الى تنظيف المنطقة من الابقار النافقة في المزارع الواقعة بين موقع جمعية مربي الابقار وجمعية السلام.

كما شهد لواء الرصيفة انطلاق الحملة بحضور متصرف الرصيفة ماهر المومني ورئيس لجنة البلدية حمدان السرحان، واشتملت على دهان الاطاريف وتنظيف الساحات وإزالة النفايات بالطرقات.

وفي لواءي القصر وفقوع قال متصرف القصر فراس ابو الغنم ان الحملة تهدف الى تعزيز مفهوم الانتماء والمواطنة من خلال الأعمال التطوعية لتنظيف البيئة المحلية وتجميلها لتعكس الصورة الحضارية للمكان والإنسان بمشاركة مختلف القطاعات الشعبية والرسمية.

وأشار رئيس لجنة بلدية عبدالله بن رواحه متصرف فقوع عاطف الخوالدة الى ان الحملة شملت المرافق الخدمية والشوارع والساحات العامة والمدارس للحفاظ على البيئة.

واطلق محافظ مادبا الدكتور خالد العرموطي الفعاليات بحملة تنظيف بدأت من دوار الطيارة باتجاه جبل نيبو السياحي بمشاركة واسعة؛ رسمية وشعبية ومؤسسات المجتمع المحلي.

وقال الدكتور العرموطي ان النظافة ثقافة وسلوكا وهذه الحملة الواسعة رسالة واضحة للجميع بان يتحمل مسؤولياته اتجاه نظافة الشوارع والاحياء والساحات واماكن التنزه.

وقال رئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى المهندس غسان خريسات ضابط ارتباط الحملة في المحافظة ان الحملة بدأت منذ صباح اليوم في مواقع محددة اولها شارع الفيصلية المؤدي الى جبل نيبو السياحي والمناطق الحرجية التي تشهد حركة تنزه كبيرة وشارع مادبا ماعين والطريق الملوكي باتجاه الجامعة الاميركية اضافة الى تنظيف مقبرة مادبا الاسلامية ومقبرة جرينة.

واضاف ان الحملة شهدت مشاركة مكثفة من مختلف الفعاليات الرسمية والشعبية حيث تم توزيع الملابس الخاصة بالحملة والمياه والعصائر والوجبات على المشاركين في الحملة التي تستمر طيلة اليوم.
وفي محافظة البلقاء، اطلق وزير الأوقاف الدكتور وائل عربيات حملة "صرخة وطن"، مؤكدا "أننا جميعا مسؤولون عن نظافة بيئتنا وأن هذا مبدأ أساس ينطلق من ديننا الذي حث على النظافة".

وقال محافظ البلقاء نايف الهدايات ان "مثل هذه الحملات تغرس معاني الانتماء والولاء للوطن وتبني ثقافة بيئة نظيفة وتوصيل رسائل بيئية لكل مواطن ليكون المواطن مسؤولا عن اي تصرف مسلكي مؤذي للبيئة".

وبين الهدايات ان هذه الحملة انطلقت في 5 مناطق رئيسية في المحافظة و12 موقعا مختلفا بمشاركة 2500 شخص ومشاركة 85 آلية لهذه الغاية، لافتا الى انه تم عقد عدة اجتماعات للمجلس التنفيذي واجتماعات في المواقع للحكام الاداريين للعمل على انجاح هذه الحملة.

وبين رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى المهندس بلال المومني ان البلدية نفذت ومنذ الاسبوع الماضي حملة نظافة موازية في مختلف مناطق البلدية بالتنسيق مع كافة مؤسسات المجتمع المدني حيث تم تزويدهم بكافة مستلزمات الحملة سواء بالأكياس والآليات.

وشارك في الحملة التي شملت الوية ديرعلا وماحص والفحيص والشونة الجنوبية عدد من نواب محافظة البلقاء وأفراد من مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والقطاعات الشبابية والمنتديات الثقافية والجمعيات الخيرية والهلال الاحمر ومتطوعون من المجتمع المحلي ومدارس القطاعين العام والخاص.
وانطلقت في محافظة المفرق الحملة الوطنية لنظافة البيئة بالتعاون مع المؤسسات الرسمية والاهلية والبلديات ومديريات التربية والتعليم وهيئة شباب كلنا الاردن.

وقال محافظ المفرق الدكتور احمد الزعبي خلال رعايته اطلاق الحملة، ان حملتنا اليوم تحمل في جنباتها رسالة عنوانها الوعي البيئي بين افراد المجتمع وابنائه لتوسيع افاقهم ومداركهم حول حب الدولة.
وبين مدير البيئة في المحافظة الدكتور علي الشرعة ان الحملة التي تستمر طوال اليوم تشمل طريق الجيش من دوار الدبابة الى اشارة غرفة التجارة اضافة الى شارع جرش الممتد من الاشارة الضوئية الى حي الحسبان مرورا بمستشفى المفرق الحكومي، مؤكدا ضرورة غرس قيم المحافظة على البيئة والنظافة في نفوس المواطنين وصولا الى مدينة نظيفة خالية من عوامل التلوث.

وفي عجلون انطلقت الحملة من مثلث ارحابا والشارع الرئيسي في جامعة عجلون الوطنية والاشارة الضوئية في عبين ومنطقة اشتفينا السياحية وراسون وطريق المحمية ومنطقة الشفا وسد كفرنجة ووسط المدينة باتجاه معسكر الحسين للشباب وكلية عجلون الجامعية حتى منطقة عنجرة.

وقال المحافظ الدكتور فلاح السويلمين ان هذه الحملة جاءت تعبيرا لمفهوم مبدأ المواطنة الفاعلة في المجتمع والحفاظ على المكتسبات الوطنية وحماية البيئة.

وأشار إلى أنه تم تقسيم جميع الكوادر للمشاركة في الحملة حسب المناطق التابعة لها، مثمنا دور وجهود جميع الجهات التي شاركت لنجاح فعاليات الحملة.

وشارك بالحملة التي حضرها النائب وصفي حداد عدد من الفعاليات الرسمية والأمنية والتربوية والشبابية والأكاديمية والشعبية والتطوعية والبلديات والهيئات الثقافية والأندية الرياضية والثقافية والإدارة الملكية لحماية البيئة وجمعية البيئة في عجلون.

وفي محافظة العقبة انطلقت حملة النظافة الوطنية برعاية مساعد محافظ العقبة لشؤون السلامة العامة حسين الشاويش.

واستهدفت الحملة محمية محطة العلوم البحرية شمال المتنزه البحري بالإضافة الى شاطئ المملح جنوب المتنزه البحري.

وبين الشاويش ان الحملة تهدف التي تشارك فيها مديرية البيئة في سلطة العقبة وعدد من مؤسسات المجتمع المحلي في العقبة الى المحافظة على نظافة الشواطئ حيث قام المشاركون بتجميع النفايات الموجودة على الشاطئ والتخلص منها بالطرق العلمية الصحيحة.

واكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات خلال رعايته لحملة النظافة الوطنية بغابة عابل في الطفيلة أن هذه المبادرة جاءت من خلال تعاون وتنسيق وتشاركية بين عدد من الوزارات والمؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية وشارك فيها طلبة مدارس بالطفيلة وفعاليات شعبية .

وأشار مدير البيئة في الطفيلة المهندس هشام الخلفات إلى أن هذه الحملة التي انبثقت عن مبادرة صرخة وطن شاركت فيها العديد من الفعاليات، وامتدت إلى ثلاثة مواقع رئيسة في عابل وغابة الشيخ الجازي والحسا، جنبا الى جنب مع حملات نظافة تنفذها بلديات محافظة الطفيلة.

وأكد مدير الزراعة في الطفيلة حسين القطامين أن الغابات تشكل أولوية سواء في زراعتها وحمايتها وتوفير كل من شأنه إدامتها بشكل يحافظ عليها ويسهم في تطويرها لتكون متنزهات عامة ، تتوفر فيها عناصر الراحة والاستجمام للجميع .

على صعيد متصل شارك 150 متطوعا وجهات شعبية ورسمية في حملة نظافة في غابة الشيخ حمد الجازي بالرشادية والتي تعتبر من الغابات الهامة بلواء بصيرا.

وأكد متصرف لواء يصيرا حسن العدوان أن الحملة التي شاركت فيها العديد من الجهات الرسمية والشبابية والشعبية استهدفت محيط محمية ضانا.

وقال رئيس لجنة بلدية بصيرا محمد البواليز أن الحملة لها آثار بيئية إيجابية تسهم بنظافة الغابات من المخلفات التي يتركها المتنزهون أثناء العطلات، وتعمل على تعزيز روح الانتماء الوطني لدى المجتمع حيال قضاياه البيئية.

وشارك متطوعو الهلال الاحمر الاردني في محافظات المملكة كافة اليوم السبت بالحملة الوطنية للمحافظة على البيئة وقال مسؤول وحدة الكوارث في الهلال الاحمر الاردني المهندس رعد الحديد ان المشاركة في الحملة الوطنية واجب وطني للحفاظ على البيئة وتعزيز الانتماء للوطن وقيادته الهاشمية.
واكد ان اكثر من 600 متطوع و متطوعة من الهلال الاحمر الاردني في مختلف فروعه بمحافظات المملكة كانت لهم مشاركة ايجابية في الحملة الوطنية للمحافظة على البيئة.
كما شاركت الجامعة الألمانية الأردنية في حملات نظافة عامة وإزاله الأنقاض التي تعيق حركة السير في كل من مناطق العال ومنشية حسبان وبلدية حسبان والمشقر.

وثمن متصرف لواء ناعور جمال الفايز خلال تفقده أعمال الحملة بحضور رئيس لجنة بلدية حسبان الدكتور رياض الرواحنة تعاون جميع الفعاليات ومشاركتها في يوم وطني ناجح بامتياز لتنظيف البيئة.

وقال مستشار رئيس الجامعة لشؤون المجتمع المحلي ان مشاركة الجامعة في الحملة جاء تجسيدا لدور الجامعة الفاعل ومساهمتها المستمرة في تنمية المجتمع وخدمته.

وفي موقع ام قيس الاثري، شاركت فعاليات رسمية واهلية وشبابية وطلابية ونسائية بتنظيف المدينة الاثرية برعاية مساعد متصرف لواء بني كنانة خالد علي القضاة وحضور مدير تربية اللواء الدكتور محمد الهيلات ورؤساء البلديات وعدد من المسؤولين والمعنيين.

وكانت جموع طلبة المدارس قد توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر من شتى مدارس اللواء للمشاركة في الحملة حيث تم تنظيف مدينة ام قيس الاثرية ومحيطها.​