Logo 2 Image




وزير البيئة: صندوق حماية البيئة يدرس إنشاء وحدات لتبخير الزيبار

 يدرس صندوق حماية البيئة آلية المساعدة في انشاء وحدات تبخير لمعالجة مياه الزيبار الناتجة من معاصر الزيتون، ومساعدة الجهات المعنية في مكافحة حرائق الغابات، بحسب وزير البيئة نبيل مصاورة.
وقال مصاروة في حديث لوكالة الانباء الاردنية "بترا"، إن صندوق حماية البيئة الذي أنشئ عام 2009 بهدف دعم اي نشاط يساهم في حماية البيئة وتطويرها وتشجيع المبادارات التنموية الهادفة الى الاستخدام الامثل لعناصر البيئة واستدامة مواردها، والمساهمة في نشر الوعي البيئي يرحب بأي مشاريع أو انشطة او مبادرات بيئية تهدف الى حماية واستدامة موارد البيئة وتعالج المشكلات البيئية في كل كافة مناطق المملكة.
واستعرض الوزير مصاروة، أهم انجازات وزارة البيئة التي تدعم تحقيق اهداف الصندوق خلال عامي 2020/2019 وابرزها توقيع اتفاقية مع وزارة الزراعة لزيادة الرقعة الخضراء بالمملكة والتي تهدف الى زراعة 60,000 شجرة حرجية في كل من الكرك والطفيلة وعجلون وبمساحة الف دونم في كل موقع، وتبني الصندوق دعم الخطة الوطنية للتوعية البيئية التي اطلقتها الوزارة بكافة محاورها وباشرت بتنفيذها بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من القطاع العام والقطاع الخاص والجمعيات، إضافة إلى تنفيذ مشاريع فرز النفايات واعادة تدويرها في المدارس ومؤسسات المجتمع المدني بالتشارك مع الجمعيات البيئية في كل من المفرق والزرقاء ومعان، والعاصمة عمان.
وبين وزير البيئة أن الصندوق باشر بتنفيذ مشروع تتبع الكتروني لصهاريج المياه العادمة ويشمل 700 صهريج نقل مياه عادمة بالمرحلة الأولى، وسيتم تنفيذ المرحلة الثانية لنظام التتبع ليشمل صهاريج الزيوت العادمة وآليات نقل النفايات الخطرة والطبية.
واشار إلى أن الوزارة وقعت اتفاقية مع مركز الملك عبدالله الثاني للتميز لتفعيل جائزة الاستدامة البيئية للمنشآت الصناعية والتي تهدف الى المساهمة بتحقيق الأثر الايجابي على الاقتصاد والبيئة والمجتمع ومساعدة المؤسسات في زيادة ميزتها التنافسية وادائها المالي وإدارة المخاطر وتعزيز الوعي بمواضيع التلوث البيئي واهمية الحفاظ على الموارد وتكريم المؤسسات المتميزة بادائها البيئي.
واضاف، انه يتم العمل على اعداد دليل الادارة المستدامة للمنشآت والممارسات المستدامة في الادارة والتشغيل والانتاج لضمان الحد من الاثار البيئية السلبية والاجتماعية والاقتصادية، مشيرا الى أنه تم تخصيص مبالغ مالية للتعامل مع نفايات جائحة كورونا المتولدة من فنادق واماكن العزل الصحي لإتلافها بطريقة سليمة بيئيًا وإزالة الطمم والانقاض من سوق الحلال القديم في سحاب تمهيدا لانشاء متنزه بيئي يخدم اهل المنطقة، وتمويل انشاء شارع في الضليل المؤدي الى محطة التنقية، وذلك لتسهيل وصول الصهاريج اليها لمنع التخلص من الحمولة على جوانب الطرق والاماكن غير المرخصة.
وبين أنه تم الاعلان عن دورة دعم المشاريع البيئية لسنة 2020 تحت عنوان مشاريع الاقتصاد الدائري، ومشاريع بيئية مرتبطة بجائحة كورونا، والعمل جار لتقييم هذه المشاريع وفرزها تميهدا لتوقيع اتفاقيات مع الجهات المؤهلة للحصول على الدعم، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من انشاء متنزه بيئي في محمية الغزلان- جرش، والعمل جارِ على انشاء متنزهات بيئية ريادية في غابات وصفي التل وزبود وسيل حسبان ومتنزه بيئي في دير علا. وبين الوزير المصاروة ان صندوق حماية البيئة يهتم بالجانب التشريعي ويسعى لتعديل تعليمات الحصول على الدعم، لتسهيل شروط واسس الاهلية للجهات الراغبة بالحصول على الدعم، وتمت مخاطبة رئاسة الوزارء للموافقة على التعديلات، وسيتم الاعلان عنها حال نشرها في الجريدة الرسمية.
وأضاف، ان مجلس إدارة الصندوق وافق على تخصيص مبلغ تأشيري من عام 2021 ولغاية عام 2025 لدعم خطة التحريج الوطني والذي اطلقته الوزارة وباشرت بتنفيذه لزراعة 10 ملايين شجرة في المملكة خلال عشر سنوات، في حين بلغت قيمة المشاريع التي يعمل الصندوق على تنفيذها بالتشارك بالقطاع الخاص لعامي 2019/2020 حوالي 3.6 مليون.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟