Logo 2 Image




قال الأمين العام لوزارة البيئة الدكتور محمد خشاشنة إن الوزارة تدرس بالتعاون مع وزارة التخطيط تنفيذ مشروع الكيمياء الخضراء، بتمويل من مرفق البيئة العالمي، واشراف منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وبالشراكة مع جامعة ييل الأميركية

قال الأمين العام لوزارة البيئة الدكتور محمد خشاشنة إن الوزارة تدرس بالتعاون مع وزارة التخطيط تنفيذ مشروع الكيمياء الخضراء، بتمويل من مرفق البيئة العالمي، واشراف منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وبالشراكة مع جامعة ييل الأميركية.

وأضاف خشاشنة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الأربعاء، أن المشروع سيقلل من الإنبعاثات الناتجة عن عمليات التصنيع الكيميائي، من خلال ابتكار مواد جديدة تعمل كبدائل عن المواد الكيميائية التي تتسبب عمليات تصنيعها بنتائج سلبية على البيئة.

وأشار الخشاشنة إلى نشاطات المشروع التي تتمثل في إنشاء شبكة معلومات بين الدول المشاركة حول إدارة المواد الكيماوية (الزئبق ومركباته، والملوثات العضوية الثابتة، المايكرو بلاستيك) وإيجاد آليات لاستبدال المواد الكيميائية الخطرة بمواد كيميائية صديقة للبيئة، وبناء قدرات الدول المشاركة في مجال إدارة المواد الكيميائية، ووضع آلية للرقابة والتقييم والمتابعة .

وكان الأمين العام قد ترأس امس الثلاثاء اجتماعاً تنسيقياً عبر منصة "زووم" بحضور مندوب منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في الأردن ومندوب المنظمة في فينا، جرى خلاله الاتفاق على توزيع الأدوار والمسؤوليات المناطة بوزارتي البيئة والتخطيط والجهات المحلية المشاركة في المشروع.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟