Logo 2 Image




بحث أمين عام وزارة البيئة الدكتور محمد خشاشنة، اليوم الثلاثاء، مع ممثلين عن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وشركة كيمونكس الأميركية، خطة عمل مشروع إعادة تدوير نفايات القطاع التجاري

بحث أمين عام وزارة البيئة الدكتور محمد خشاشنة، اليوم الثلاثاء، مع ممثلين عن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وشركة كيمونكس الأميركية، خطة عمل مشروع إعادة تدوير نفايات القطاع التجاري.

وقال الخشاشنة إن المشروع تنفذه الوزارة، بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى وبدعم من الوكالة الأميركية بكلفة نحو 17.6 مليون دولار خلال 5 سنوات، مبينا أهمية المشروع في رفع مستوى الوعي بالإدارة السليمة للنفايات وتغيير أنماط السلوك وتعزيز أهداف القانون الإطاري الذي جاء لتشجيع الاستثمار في مشاريع إدارة النفايات مثل مشاريع الفرز من المصدر وإعادة التدوير.

ولفت إلى أن الوزارة تسعى لدعم مشاريع إعادة التدوير من خلال تشريعات قانونية تنظم قطاع النفايات وتهيء له ظروف استثمارية جيدة.

من جانبه، أشار مندوب الوكالة الأميركية هيثم علي، إلى العلاقة الوطيدة التي تربط الوكالة بالجهات الحكومية في المملكة والمتمثلة بالمشاريع التنموية التي تسعى الوكالة لدعم تنفيذها في مختلف القطاعات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، ومنها قطاع البيئة. وأكّد مدير المشروع، المهندس ماهر حمدان، الأهداف الرئيسة للمشروع المتمثلة بإيجاد بيئة مناسبة لمشاريع إعادة التدوير في القطاع التجاري بما يتلاءم مع التشريعات النافذة، وإيجاد حلول للمشاكل والعقبات التي يواجهها قطاع إعادة التدوير حالياً من خلال دراسات تحليل واقع إدارة النفايات.

وجرى خلال الاجتماع عرض النتائج المتوقعة خلال فترة تنفيذ المشروع، والمتعلقة بإيجاد البنى التحتية لإعادة التدوير وإعداد خطط إدارة النفايات للمنشآت التجارية وإيجاد فرص عمل في هذا القطاع، كما سيجري خلال المشروع التعاون مع وزارة البيئة في إعداد تعليمات تختص بإعادة التدوير للنفايات القطاع التجاري ودليل إعداد خطة إدارة النفايات الصلبة، وتسجيل مولدي النفايات على نظام الرصد الخاص بالوزارة، بالإضافة إلى دعم تنفيذ البرنامج الوطني لمسؤولية المنتج الممتدة.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟