البيئة تعقد ورشة عمل في العقبة ضمن مشروع التمكين البيئي

05/01/2020

عقدت وزارة البيئة بالتنسيق مع المركز الوطني للعدالة البيئية  في سلطة إقليم العقبة الإقتصادية الخاصة ورشة عمل بعنوان "دور الشباب والمجتمع في تعزيز المواطنة البيئية الفاعلة" ضمن تنفيذ مشروع التمكين البيئي عبر التمكين القانوني المدعوم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي حيث اشاد السيد سليمان النجادات مفوض شؤون البيئة والأقليم في سلطة العقبة الإقتصادية الخاصة، بضرورة تعزيز مثل هذه الورشات لما لها اهمية في تعزيز مفهوم المواطنة البيئية من اجل تحفيز  السلوك البشري في حماية البيئة المحلية، كما عرض اهم  منجزات السلطة في كيفية التعامل مع البيئة سواء ما تعلق بالمشاريع المقامة ومكافحة التلوث البيئي الناتج عن السلوكيات الخاطئة، وبدوره شكر الدكتور محمد عيادات رئيس المركز الوطني للعدالة البيئية كافة الحضور والمشاركين على هذا الاهتمام الذي يعكس مدى وعي جيل الشباب ومؤسسات المجتمع المدني باهمية البيئية وماهيتها واهمية تفعيل القوانين الناظمة لها من اجل تكريس الحقوق البيئية على اوسع نطاق.

كما اشاد المهندس رائد بني هاني مساعد الامين العام للمحافظات باهمية انعقاد مثل  هذه الورشه وخاصة المستهدفة المحافظات لما لها من اهمية كبيرة في تعزيز حماية البيئة على اوسع نطاق الذي يعتبر هدفا ومقصد عمل وزارة البيئة ورؤيتها، واشتملت الورشه على محورين اساسيين تمثل الأول في تعزيز مفهوم المواطنة البيئية كمفهوم ذي قيمة وبعد اجتماعي يجسد الانتماء المعزز بالمبادرات الفردية والجماعية في دعم وحماية البيئة لبناء سلوك بشري منتج لتعزيز اهداف التنمية المستدامة، كما ركز المحور الثاني على تسليط الضوء على التشريعات البيئية وطرق إنفاذها في الأردن بشكل عام ومنطقة العقبة الإقتصادية بشكل خاص وبيان مدى التوافق والتعارض فيما بينها وكيفية الدفع بالاتجاه نحو التقاضي البيئي.

كما أجاد المتحدثون في هذه الورشة بتوصيل المعلومة اللازمة ذات السياق والتأثير، والتي كان من ابرز متحدثيها الخبيرة التربوية الدكتورة ندى حمدان والخبير القانوني البيئي الدكتور علي الحموري والمحامي الدكتور أحمد بنيان من المركز الوطني للعدالة البيئية والأستاذ محمد طواها مدير مكتب الجمعية الملكية البحرية فرع العقبة والمقدم خليل المعاني من الادارة الملكية لحماية البيئة

وخرجت الورشة بالعديد من النتائج والتوصيات الهامة ذات التأثير الإيجابي على غاية السلوك البيئي وإنفاذ القوانين البيئية وضرورة تعديلها بما يتناسب وأهمية حماية البيئة في الأردن.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟