تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

MOE LOGO

الشحاحدة يلتقي مجلس اللامركزية في محافظة العاصمة

الشحاحدة يلتقي مجلس اللامركزية في محافظة العاصمة > الاخبار > الوزارة > MOENV
التقى وزير الزراعة ووزير البيئة المهندس ابراهيم الشحاحدة اليوم مجلس اللامركزية في محافظة العاصمة للتشاور في مجال القضايا البيئية في المحافظة ودراسة المشاريع التي تنفذها وزارة البيئية لمعالجتها والمشاريع الجديدة المقترحة بحضورأمين عام الوزارة المهندس احمد القطارنة و مندوب الادارة الملكية لحماية البيئة ، المدراء المعنيين في الوزارة .
قال الشحاحدة أن وزارة البيئة تعمل على التشاركية الفعلية في البعد التنموي بين جميع الدوائر الحكومية المعنية لمعالجة التلوث البيئي و الحد من انتشاره .
و أكد الشحاحدة على العمل لإيجاد حلول منطقية لمناطق التلوث البيئي دون أن تؤثر على اقتصاد الوطن وبنفس الوقت تحمي البيئة من التلوث.
وأوعز الشحاحدة بتشكيل لجنة من مديريات الصحة والبيئة في الوزارة ومجلس اللامركزية لزيارة ميدانية للكشف على المصانع ومناطق التلوث البيئي في العاصمة لتطبيق المعايير الصحية والبيئية عليها.
و أوعز الشحاحدة لمديريات الوزارة المعنية بتقديم دراسة للمشاريع التي سوف يتم العمل بها مستقبلا وتقديم هذه الدراسة لمجلس اللامركزية لتخصيص الدعم من موازنة مجلس العاصمة خلال عام 2020 .
ومن جانبه قال رئيس مجلس اللامركزية في العاصمة أحمد العبدلات يعمل المجلس على العمل بجدية لأن تكون العاصمة صديقة للبيئة من خلال إدراج مشاريع تنموية بيئية على موازنة مجلس العاصمة خلال عام 2020
وبالتنسيق مع وزارة البيئة واللجنة المشتركة للتخفيف و الحد من الاثار البيئة التي تعاني منها العاصمة.
و قال عضو اللجنة علي ابو زيد تعاني مدينة سحاب من التلوث البيئي لوجود المصانع داخل المدينة ومناشير الحجر وجواريش البلاستيك المتواجدة بين الاحياء السكانية .
وبين أبو زيد أن المدينة تعاني من سوق الحلال القديم كونه أصبح مقراً للتلوث البيئي من خلال المكرهة الصحية المتواجدة في هذا السوق وطالب أبو زيد من الوزارة بإيجاد حلول جذرية لمكافحة هذه الظاهرة والتلوث البيئي.
وطالب العضو محمد العمران بوضع نقطة مراقبة في منطقة ناعور لمتابعة مشاكل التلوث البيئي التي تسببها المصانع الموجودة في المنطقة وطالب بالعمل على انشاء الصرف الصحي لمنع المكرهة الصحية التي تسببها الحفر الامتصاصية.
وطالب ايضاً اعضاء المجلس من الوزارة مراقبة حافلات النقل العام التي تعمل على بعض من خطوط العاصمة كونها تبعث دخاناً مؤثراً على البيئة ومراقبة الطرق لوجود نفايات يتم القائها من قبل المواطنين