تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

MOE LOGO

الفايز يشارك في القمة الثانية للمجتمعات المستدامة والتغير المناخي بدبي ويترأس الوفد الاردني لإجتماعات ملتقى دول آسيا للتغير المناخي بفيتنام

الفايز يشارك في القمة الثانية للمجتمعات المستدامة والتغير المناخي بدبي ويترأس الوفد الاردني لإجتماعات ملتقى دول آسيا للتغير المناخي بفيتنام > الاخبار > الوزارة > MOENV

     

شارك الاردن بالقمة العالمية الثانية للمجتمعات المستدامة والتغير المناخي التي عقدت في مدينة دبي برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي الرئيس التنفيذي للقمة يوم أمس الاول  .

     وقال وزير البيئة نايف حميدي الفايز الذي شارك في جلسة حوارية عالية المستوى لمناقشة دور الحكومات في مواجهة التحديات البيئية وإستغلال الفرص المتاحة الخاصة بالتغير المناخي والنمو الأخضر أن الاردن قد حقق إنجازات كبيرة في مجال النموالأخضر والتغير المناخي بإعداد الخطة الوطنية للنمو الأخضر والنقلة النوعية التي شهدها الاردن في مجال الإستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح بالتعاون مع الإمارات العربية المتحدة الشقيقة .

     واكد الفايز على اهمية تحسين البيئة الإستثمارية للقطاع الخاص وصناديق التمويل الوطنية للمساهمة في تنفيذ المشاريع الخضراء .

     ونوه الفايز الى ضرورة بناء جسور التعاون على الصعيدين الإقليمي والدولي لتحقيق الاهداف المشتركة للوفاء بالإلتزامات البيئية الدولية .

     والتقى وزير البيئة على هامش القمة المدير التنفيذي لمياه وكهرباء دبي رئيس المنظمة العالمية للإقتصاد الأخضرسعيد الطاير وجرى خلال اللقاء بحث إنضمام الاردن كعضو مؤسس للمنظمة العالمية للإقتصاد الأخضر وذلك نظرا للدور الهام الذي يلعبه الاردن بتنفيذ أجندة النمو الأخضر في المنطقة . 

     وفي سياق متصل شارك الاردن في الملتقى الوزاري لدول آسيا الأعضاء في صندوق المناخ الاخضرGCF الذي عقد في مدينة داننغ في جمهورية فيتنام خلال الفترة من 17-21/4/2018 .               

     وقال وزير البيئة نايف حميدي الفايز الذي ترأس الوفد الاردني الى الملتقى أن الاردن ماض في تأمين المناخ الملائم للإستثمار في مشاريع التغير المناخي في مختلف القطاعات التنموية كالمياه والطاقة والزراعة والنقل والنفايات والسياحة المدرجة في وثيقة المساهمات الوطنية للتغير المناخي .

     وأضاف الفايز أن هذا الملتقى يعد منصة دولية للحصول على مساعدات ومنح في إطار التعاون العالمي لتنفيذ خطط التكيف وخطط التخفيف وتحديدا في البلدان النامية من خلال بلورة برامج وطنية للتكيف مع المناخ  وتخفيف الإنبعاثات المسببة للإحتباس الحراري لإستخدامها في إيجاد فرص الإستثمار المناخي المنسجمة مع الأولويات الوطنية .

 

 

 

     وأضاف الفايز أن الاردن يواجه تحديات ضاغطة بفعل اللجوء السوري على الموارد الطبيعية وكذلك البنية التحتية مما رتب اعباءا إقتصادية  إضافية على الاردن ،مؤكدا إلتزام الاردن بالمضي قدما في تنفيذ إلتزاماته بوثيقة المساهمات الوطنية للتغير المناخي بتخفيض ما نسبته 14% من الإنبعاثات في عام 2030 .

     وأضاف وزير البيئة بأن الحكومة ماضية  في إعداد الإستراتيجيات الرامية الى إدماج القطاع الخاص في الإستثمار بمختلف القطاعات التنموية تنفيذا للخطة الوطنية للطاقة المتجددة وكفائتها . هذا الى جانب تنفيذ رؤية الاردن 2025 ، والخطة الوطنية للنمو الأخضر .

     والتقى الفايز على هامش الملتقى نائب المدير التنفيذي لصندوق المناخ الأخضر السيد خافيير  مانزاناريس وجرى خلال اللقاء بحث تنفيذ مشاريع بيئية في الاردن بتمويل من صندوق المناخ الأخضر. .

     كما التقى عدد من رؤساء الوفود المشاركة في الملتقى من بينهم رئيس الوفد الفيتنامي والباكستاني والفلبيني واليمني،  تم خلالها تعزيز بحث آفاق التعاون في المجالاات البيئية المختلفة وتنفيذ مشاريع في قطاعات البيئة  .

     ووجه وزير البيئة الدعوة لعقد االملتقى القادم  لدول الشرق الاوسط وشمال إفريقيا في الاردن في شهر تموز المقبل  . الخبر مصور

مكتب المستشار الاعلامي/ وزارة البيئة ​