تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

MOE LOGO

وزارة البيئة تعقد مؤتمراً صحفياً للحديث عن أبرز إنجازاتها خلال عام

وزارة البيئة تعقد مؤتمراً صحفياً للحديث عن أبرز إنجازاتها خلال عام > الاخبار > الوزارة > MOENV
عقدت وزارة البيئة مؤتمرًا صحفيًا أمس الأربعاء 02/10/2019 للحديث عن أبرز انجازات الوزارة ترأسه وزير الزراعة ووزير البيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة وأمين عام الوزارة المهندس أحمد القطارنة ، بحضور مديري المديريات بالوزارة ومدير برنامج التعويضات البيئية السيد محمد الجازي ومدير الإدارة الملكية لحماية البيئة العقيد وحيد تسي.
 وعرض خلال المؤتمر إنجازات الوزارة بالإضافة إلى إنجازات مشروع التعويضات البيئة التي تلخصت بإنشاء مشاريع  تحسين التزويد المائي في البادية الأردنية من خلال إنشاء (15 حفيرة) بسعة 957 ألف ممتر مكعب، والعمل على حفر وتحسين نوعية مياه (4) آبار جديدة، وإعادة تشغيل (4) آبار على الطاقة الشمسية وبئر واحد على طاقة الرياح، وسد ترابي (سد عنيزة) في البادية الشمالية بسعة 300 ألف متر مكعب، وتمويل وتنفيذ وفتح وتعبيد الطريق الواصل إلى بئر ضبعان (0.3 كم) والطريق الواصل إلى سد الأرتين (4 كم) في البادية الشمالية.
 وأشار الوزير إلى أن برنامج التعويضات البيئية قام بالمساهمة وتقديم التمويل المالي لإعادة تأهيل الطريق الرئيسي الواصل ما بين المفرق والصفاوي من تقاطع الباعج إلى زملة الأمير غازي في البادية الشمالية، وايضا بإعادة تأهيل الطريق الواصل بين منطقة السواقة وطريق الاسفلت في البادية الوسطى، وزراعة ما يقارب الـ 600 الف شتلة رعوية، على (16 الف دونم) من تقانات الحصاد المائي باستخدام الفاليراني ، وزراعة محمية صبحا بمساحة 3000 دونم وبما يقارب 50 ألف شتلة رعوية.
 ومن أهم الإنجازات التي تطرق لها الشحاحدة خلال المؤتمر الصحفي إصدار نظام التغير المناخي رقم 79 لسنة 2019، والنظام المعدل لنظام صندوق حماية البيئة وإعداد مسودة مشروع قانون إدارة النفايات المتواجد حالياً في أروقة مجلس النواب.
 وأشار وزير الزراعة ووزير البيئة إلى أن وزارة البيئة أنشأت (3) برك لتجميع المياه الناتجة عن معاصر الزيتون (الزيبار) في منطقة الاكيدر بسعة تخزينية (150) ألف م3، كما تم الإعلان عن محميتين طبيعيتين (برقع والضاحك)، كما تم تفعيل غرفة تبادل المعلومات الخاصة بالتنوع الحيوي، وإطلاق مشروع الأنظمة السليمة للمراعي بالتعاون مع الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة.
وأضاف الوزير  أن وزارة البيئة قامت بإعداد الإستراتيجية الوطنية للأنواع الغريبة الغازية، والتقرير الوطني الرابع للسلامة الإحيائية.
 وفيما يتعلق بالتفتيش والرقابة البيئية أشار الشحاحدة إلى مشروع التتبع الالكتروني للصهاريج الناقلة للنفايات والمواد الخطرة الذي تقوم بمتابعته وتنفيذه الوزارة من خلال المديرية المختصة . 
 كما أشار الوزير إلى الحملة الوطنية للحد من الالقاء العشوائي للنفايات، تحت شعار «اردن النخوة» وبمشاركة كافة الجهات المعنية وآلاف المتطوعين في محافظات المملكة.
  كما أكد الوزير على دور الوزارة في اجراء المسوحات الفنية الخاصة بالنفايات الخطرة المتولدة بالمملكة والمخزنة بمركز معالجة النفايات الخطرة /سواقة تمهيدا لتجهيز وثائق مشروع انشاء وحدات متكاملة لمعالجة النفايات الصناعية والطبية عن طريق عطاء من قبل مؤسسة البنك الدولي.
وتطرق الشحاحدة خلال المؤتمر إلى اتلاف ما يقارب (11.000) متر مكعب من النفايات الخطرة المتولدة محليا في مركز معالجة النفايات الخطرة، وتصدير ما يقارب (35.000) طن من النفايات الخطرة المتولدة محليا الى خارج اراضي المملكة حسب متطلبات اتفاقية بازل، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع الحد من اطلاقات الملوثات العضوية الثابتة (POPs) بتمويل من مرفق البيئة العالمي وتنفيذ برنامج الامم المتحدة الانمائي (UNDP)، واختيار خمسة مواقع ريادية لتجميع النفايات الالكترونية في العاصمة عمّان بالتنسيق مع امانة عمان .