تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

MOE LOGO

اتفاقية تعاون بيئي بين الأردن وامريكا

اتفاقية تعاون بيئي بين الأردن وامريكا > الأخبار > الوزارة > MOENV
اتفاقية تعاون بيئي بين الأردن وامريكا









وقعت وزارة البيئة ونظيرتها الأمريكية الاثنين اتفاقية تعاون فني في المجال البيئي بين البلدين للأعوام 2014-2017.
وتأتي الاتفاقية بين الأردن والولايات المتحدة الأمريكية في إطار تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بينهما في العام 2000، والتي دخلت حيّز التنفيذ في العام 2001.
وتهدف اتفاقية التعاون إلى تقديم المساعدة الفنية في المجال البيئي للأردن في حماية عناصر البيئة واستدامتها بما فيها الموارد الطبيعية للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.
ووقع الاتفاقية وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير والنائب المساعد لوزير البيئة الأمريكي الدكتور "دانييال رايفسنايدر" في مقر الجمعية العلمية الملكية.
وأكد الشخشير أن وزارة البيئة قامت من خلال برامج العمل الموقعة بين الجانبين بتنفيذ العديد من المشاريع والأنشطة التي ساهمت في حماية عناصر البيئة واستدامتها، مشيرا إلى أن آخرها كان مشروع المحافظة على البيئة ومعالجة المياه العادمة الذي تم من خلاله إعداد مسودة قانون حماية البيئة الجديد الذي سيصار إلى رفعه بمجلس الوزراء قريبا؛ للسير بإجراءات اقراره. ولفت إلى اصدار سياسة التراخيص والتفتيش البيئي، وتطوير وثيقة لإعادة تأهيل تلال الفوسفات في منطقة الرصيفة، ومراجعة وتطوير استراتيجية وزارة البيئة للأعوام 2014- 2016، إضافة إلى تطوير الهيكل التنظيمي للوزارة، وبناء قدراتها في عدة مجالات منها المتابعة والتقييم، والأرشفة.
وقال الشخشير إن وزارة البيئة تسعى إلى مزيد من التعاون المشترك بين الأردن والولايات المتحدة الأمريكية؛ لاستكمال الجهود المبذولة في حماية البيئة؛ من خلال تعزيز الاطار المؤسسي والتشريعي وإنفاذ القانون، والمحافظة على التنوع الحيوي، ونقل التكنولوجيا الرفيقة بالبيئة واتباع أنماط الانتاج المستدامة، والحد من الآثار السلبية للتغير المناخي، إضافة لزيادة الوعي والتعليم البيئي والشفافية والمشاركة العامة في عملية اتخاذ القرار؛ للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.
من جهته، عرض النائب المساعد لوزير البيئة الأمريكي الدكتور "دانييال رايفسنايدر" إلى أهمية التعاون البيئي مع الأردن؛ من خلال اتفاقية التجارة الحرة؛ للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.
وذكر أن هذه الاتفاقية تمتد لثلاثة أعوام استكمالا لمشروعات متعددة؛ تهدف لزيادة الوعي البيئي والحماية للوصول الى بيئة نظيفة تحقق التنمية المستدامة.