تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

MOE LOGO

تلوث مياه نبع عين القنطرة يزيد معاناة سكان كفرنجة

تلوث مياه نبع عين القنطرة يزيد معاناة سكان كفرنجة > الأخبار > الوزارة > MOENV
تلوث مياه نبع عين القنطرة يزيد معاناة سكان كفرنجة

















دعا رئيس بلدية كفرنجة الجديدة فوزات فريحات الى إعادة ضخ المياه من نبع القنطرة ومعالجة مشكلة تلوث المياه في النبع من خلال إجراءات احترازية.

 

وقال فريحات ان إيقاف ضخ المياه من نبع عين القنطرة يلحق الضرر بسكان مدينة كفرنجة لا سيما وأن المنطقة تعاني من شح المياه، وإيقافها يزيد من معاناة السكان.

 

وطالب فريحات محافظة عجلون بتشكيل لجنة للكشف على مياه عين القنطرة لاتخاذ الإجراءات السريعة والكفيلة بالحفاظ على سلامة المياه واتخاذ اجراءات احترازية لغايات الصيانة وتغيير فلاتر النبع وعمل فحوصات دورية بالتعاون مع مديرية الصحة من خلال أخذ عينات من مياه الينابيع لفحصها في المختبرات والتأكد من صلاحيتها كون منطقة النبع اصبحت مهددة للتعرض للتلوث بشكل مستمر .

 

وكان ضخ مياه من نبع عين القنطرة اوقف بناء على توصيات من مديرية صحة عجلون التي اكدت عدم مطابقة المياه لمواصفات مياه الشرب نتيجة لتسرب مياه الصرف الصحي من احد المناهل المجاورة والذي تعرض لاعتداء نتيجة الاستعمال الخاطئ، بحسب مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس محمد ربابعة.

 

وقال ربابعة انه تم توقيف المياه من المصدر احترازيا حيث تقوم ادارة مياه عجلون ومديرية الصحة بعمل فحوصات لمياه النبع بعد ان تم غسل خزان المياه الرئيس والخطوط المؤدية له وتعقيمها لأكثر من مرة لحين التأكد من صلاحية المياه التي من المتوقع اعادة الضخ منها خلال الايام القليلة المقبلة.

 

وقال مدير صحة عجلون الدكتور عبدالرحمن طبيشات انه بناء على النتائج المخبرية التي تقوم بها المديرية بشكل دوري والتي اظهرت نتائج سلبية لعدم مطابقة المياه للمواصفات العالمية، فقد تم اتخاذ قرار بايقاف الضخ لحين تصويب العكورة الناتجة عن تسرب المياه العادمة لمياه النبع.

 

واشار الدكتور طبيشات الى ان المديرية في حالة طوارئ لمتابعة مصدر مياه النبع حيث تم أخذ عينات مياه متتالية بالتعاون مع مديرية المياه قبل استئناف ضخ المياه إلى المواطنين، متوقعا استئناف الضخ على ضوء النتائج وفي مدة لا تتجاوز 72ساعة.

 

وبين الدكتور طبيشات ان اغلاق محطة ضخ نبع عين القنطرة في عجلون جاء بناء على نتائج الفحوص المخبرية الجرثومية التفصيلية لعينات المياه التي تم اخذها من المحطة في 2 ايلول الحالي، والتي اثبتت انها غير مطابقة للمعايير الميكروبولوجية للمياه الخام.

 

واشار الى ان نبع عين القنطرة يعتبر من المصادر العامة غير الآمنة حيث يتم تكثيف اخذ العينات الجرثومية التفصيلية والروتينية من النبع بواقع 3 عينات تفصيلية بالأسبوع وعينة روتينية كل اسبوع حسب المواصفة رقم 286 / 2008، لافتا الى ان المنطقة الواقعة بين وسط مدينة عجلون حتى النبع تعتبر مصدر خطر على نبع القنطرة بسبب فيضان مناهل الصرف الصحي والوادي المار بجانب المحطة، داعيا الى مراقبة هذه المنطقة وتنظيف مجرى الوادي باستمرار والعمل على تعلية السور حول الخزان الذي تتم فيه عملية كلورة المياه حفاظا على سلامتها.

 

وقال مدير ادارة مياه المحافظة المهندس عيد ابو عابد ان نبع عين القنطرة يعتبر المغذي الرئيسي لمدينة كفرنجة ويضخ 35 مترا مكعبا كل ساعة، مبينا انه تم ايقاف مياه النبع احترازيا بناء على طلب من مديرية صحة عجلون التي اجرت الفحوصات المخبرية الجرثومية التي اكدت عدم مطابقتها للمواصفات العالمية بسبب ظهور العكورة.

 

واوضح ان المديرية وضعت خطة لحماية مصدر النبع من الملوثات حيث نفذت المديرية عطاء بقيمة 140 الف دينار لربط عدد من المنازل بشبكة الصرف الصحي وخصوصا في المناطق المرتفعة المحاذية لمنطقة قلعة عجلون والتي تقع هذه المنازل فوق النبع.

 

وبين المهندس ابو عابد انه تم تعويض هذه الكميات للمواطنين في مدينة كفرنجة من خزان اشتفينا الذي يتسع لـ 1000 متر مكعب حيث يتم ضخ المياه منه الى منطقة كفرنجة، مشيرا إلى أن الانتاج المائي من نبع عين القنطرة يبلغ 35 مترا مكعبا في الساعة.

 

وقال عضو اللجنة العلمية في جمعية البيئة الاردنية المهندس خالد العنانزه ان هناك توصيات وضعت سابقا لصيانة وحماية مصدر النبع منها وضع خرسانة حديدية لحماية مصادره من الملوثات الناتجة من مياه الصرف الصحي وتحلل النفايات والاوساخ الموجودة على اطراف وادي عجلون ووسطه.​